التسجيلات

الْفَصْلُ الْأَخِيرُ

أَطُوفُ..بَأَرْوِقَةِ الْقَصِيدَةِبَاحِثًا فِيهَا..عَنْكِعَنْ إِسْمِكِ..عَنْ رَسْمِكِعَنْ مِحْرَابِ..هَمْسِكِأَطُوفُ..بِقَطَرَاتِ النَّدَىعَلَّ خَدَّكِ..أمِيرَتِييَحْمِلُنِي..لِأََبْجَدِيَّتَكِ الْفَاخِرَةِلِنُحَلِّقَ سَوِيًا..كَمَا طَيْرَانِ مُهَاجِرَانِفِي سَمَاءِ الْمُعْجَزَاتِ..الْآنَ..أُلْقِي السَّلاَمَ الْأَخِيرَعَلَى بَقَايَا رِوَايَةٍ..لَنْ تَرَى النُّورَكَمِثْلِ حُرُوفٍ.. مُبْتَلَّةٍ بِالدُّمُوعُِملَوَّنَةٍ بِسُكُونِ..الصَّمْتِ الْأَسْوَدِعَلَّ الْفَصْلَ الْأَخِيرَ..يُطِلُّلِتُوَرِّقَ..شَجَرَةُ الْحَيَاةِبِنَسِيمِ..الْعَوْدِ الْمُبَارَكِ عماد الدين التونسي

أكمل القراءة »

وحْشة وحْم

علَى ضِفاف الْمجَرّة معْمعَةتطْحن أشْجار الْخَريفتحْت رُكام تفاصِيل الجُرحتتَّبِع خُطى وحْلٍ ومصْيدةتفْتحُ سُكون الْوجعِ الْقدِيملاَ حُدود للذّوَبان والْوحْم الْمجْنونيحْفِر إسْمان علَى صدْر الْغُيوم الْعارِيةينْقُش رُقاد الّليْل عَلى الْعُشب الْغارِق فِي الْشّهْوة الْجامِحةهِي الْحَياة واحِدة فَقطكائنَان والْغُول والطّائِر الذّهبيُّيتداخَلان يتَناحران فيهِما يتصَارعانوفِي ثنَايات الْعُمر وِحْشة تمُرعلَى رَبابة الرِّضاب الْمُسجّاةكمَا القُرُنْفُلة الْحمْراءتتخَطّى …

أكمل القراءة »

الْإِبتلاء

عريقٌ كَما الزّيتُون فِي الْبَيادرأغَازل جُبّة الْحريقطليقٌ كمَا الطّيُور بَين المدارَاتأُراقِص نبْض الغرِيقبرِيقي كَما النُّور عَلى مَشارف الْمجَرّاتأُناشِد اللّيْل أنْ يستفِيقمجنُون إحْتواء مرْفوض إنتِماءمصلوبٌ علَى جِذع السَّماءأدُور ولمْ وﻻَ ولنْ أخُورعلَى الْمقْصلة مشْنوق إبتِلاء عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

أكمل القراءة »

اسامة جباري

ليلى الخلفي

حيدر القاسمي

روبورتاجات

وحْشة وحْم

علَى ضِفاف الْمجَرّة معْمعَةتطْحن أشْجار الْخَريفتحْت رُكام تفاصِيل الجُرحتتَّبِع خُطى وحْلٍ ومصْيدةتفْتحُ سُكون الْوجعِ الْقدِيملاَ حُدود للذّوَبان والْوحْم الْمجْنونيحْفِر إسْمان علَى صدْر الْغُيوم الْعارِيةينْقُش رُقاد الّليْل عَلى الْعُشب الْغارِق فِي الْشّهْوة الْجامِحةهِي الْحَياة واحِدة فَقطكائنَان والْغُول والطّائِر الذّهبيُّيتداخَلان يتَناحران فيهِما يتصَارعانوفِي ثنَايات الْعُمر وِحْشة تمُرعلَى رَبابة الرِّضاب الْمُسجّاةكمَا القُرُنْفُلة الْحمْراءتتخَطّى …

أكمل القراءة »

الْإِبتلاء

عريقٌ كَما الزّيتُون فِي الْبَيادرأغَازل جُبّة الْحريقطليقٌ كمَا الطّيُور بَين المدارَاتأُراقِص نبْض الغرِيقبرِيقي كَما النُّور عَلى مَشارف الْمجَرّاتأُناشِد اللّيْل أنْ يستفِيقمجنُون إحْتواء مرْفوض إنتِماءمصلوبٌ علَى جِذع السَّماءأدُور ولمْ وﻻَ ولنْ أخُورعلَى الْمقْصلة مشْنوق إبتِلاء عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

أكمل القراءة »

في الْحفلةِ الرّهِيبة

الْقصّة الْعجِيبةبتُربتي الْخضِيبةقدْ حُرّرت فُصولهابِحمرة مُضرَّجةغِناءهَا طّوفانأدْفانًا أدْفانًالِفُخرةٍ سليِبةكتِيبةٌ كتِيبةٌخرَاجها إِخراجوعُصبة الْعشِيرةفِي وجْمة الْبلاءِو دهْشة الْمُصيبةجلْجلة الْخورْتناسَت التّحيّةحُبوبٌ و هُبوبٌأسنانُها مُريبةنِعَالُها جباهٌدماءها سكِيبةشبِيهة الْأضاحيسكِّينُها ماحيليذبح الْأضاحيفي الْحفلةِ الرّهِيبة عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

أكمل القراءة »

مَرَاسِمُ الذِّكْرًى

مَعَ مَرَاسِمِ الْحَنِينٍ الْمُزْهِرِيَلُفُّْنِي بَرِيقُهَا السَّاطِعُرَذَاذُ جَدَائِلِِهَا الْمُنْسَكِبَةِفَأَتَمَدَّدُ بَيْنَ مُرُوجِ بَسَاتِينِ ذِكْرَاهَانَسِيمًا يَضُمُّ هَزِيمَ رَعْدٍوَقْتَ مَوْكِبِ الْأَصِيلِلِيَنْصَهِرَ صَفِيحُ رُوحِي الْمُلْتَهِبَةِبِحُمْرَةِ خَدِّهَا بِسُكَّرِ ثِغْرِهَا بِشَهْدِ رِضَابِهَاطَوْقَ نَجَاةٍ عِنَاقَ مَخَاضِ قَصِيدٍلاَ كِبْرِيَاءَ فِي الْعِشْقِ مَوْلَاتِيإِنْ كُنْتِ أَكُونُوَإِنْ غِبْتِ يُفْنِينِي الْجُنوُنُ عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِي

أكمل القراءة »

القصرين في صورة

مَعِينُ الْوًجْدِ

مُنْذُ الْبَدْءِ..يَتَجَلَّى مِنْ عَلْيَاءِ السِّدْرَةِ..نُورٌ وَضَّاحٌ ..عَلَى أَدِيمٍ..مَهْجُورَ الرُّوحِ..عَلَى سَطْحٍ..جَدْبٍ مُوحِشٍ..حُكْمُهُ إِلَى النَّيْطَلِ. لَا يُجْزِي ثَمْرًا وَ لَا يُهْدِي رَحِمًا..وَ حِينَ الْقَدَرِ.. يَتَحَلَّى رَحَمَاتَ هَطْلٍ فَيَّاضٍ..يَلْثُمُ كَبِدَ الْبَتْرَاءِ ..يَسِيلُ كَنَبْعٍ مَاجِدٍ..تَنْسَكِبُ لُجَجُهُ..كَاسِحَةً الْهَلَاكَ..وَاصِلَةً الْمُهَجَ..حَاشِرَةً فِى الْبُرْضَةِ..الرُّوَاءَ..الْإِرْتِيًاحَ وَ الْأَزَلِيَّةَ..لِيَتَزَعَّمَ الطُّهْرُ ..إِكْصَاصَ الْفَوْظِ..لِيَسْقِي يَابِسَةً مُلْتَاحَةً..وَ يُغْدِقَ..بِطِيبِ نِعَمٍ..عَلَى كُلِّ فُؤَادٍ..يَتَضَوَّرُ سَغَبًا..عَلَّ الْإِنْسَانَ يُدْرِكُ …

أكمل القراءة »

الْفَصْلُ الْأَخِيرُ

أَطُوفُ..بَأَرْوِقَةِ الْقَصِيدَةِبَاحِثًا فِيهَا..عَنْكِعَنْ إِسْمِكِ..عَنْ رَسْمِكِعَنْ مِحْرَابِ..هَمْسِكِأَطُوفُ..بِقَطَرَاتِ النَّدَىعَلَّ خَدَّكِ..أمِيرَتِييَحْمِلُنِي..لِأََبْجَدِيَّتَكِ الْفَاخِرَةِلِنُحَلِّقَ سَوِيًا..كَمَا طَيْرَانِ مُهَاجِرَانِفِي سَمَاءِ الْمُعْجَزَاتِ..الْآنَ..أُلْقِي السَّلاَمَ الْأَخِيرَعَلَى بَقَايَا رِوَايَةٍ..لَنْ تَرَى النُّورَكَمِثْلِ حُرُوفٍ.. مُبْتَلَّةٍ بِالدُّمُوعُِملَوَّنَةٍ بِسُكُونِ..الصَّمْتِ الْأَسْوَدِعَلَّ الْفَصْلَ الْأَخِيرَ..يُطِلُّلِتُوَرِّقَ..شَجَرَةُ الْحَيَاةِبِنَسِيمِ..الْعَوْدِ الْمُبَارَكِ عماد الدين التونسي

أكمل القراءة »