الرئيسية / ثقافة

ثقافة

“النايب …عليه ربي ” عمل يعانق الروعة لهواة المسرح بمعنى العشق و الحب الحقيقي للفن

” إحتضنت اليوم قاعة سينما الشعانبي العرض الاول لمسرحية “النايب…عليه ربي ” لكاتبها و مخرجها سامي التليلي و تمثيله صحبة كل من معز نجاحي ، رانيا رطيبي ، نور سايحي ، و الاعلامي المميز لجهة القصرين رمزي محمدي .و هي مسرحية تندرج ضمن الكوميديا الساخرة تمحور موضوعها حول قصة مواطن …

أكمل القراءة »

الجزائر: اصدار اول ألبوم غنائي خاص بالأطفال

إبنة مدينة الثنية بولاية بومرداس الجزائرية الفنانة والصحافية الجزائرية فايزة مليكشي أول فنانة جزائرية تصدر ألبوم غنائي خاص بالأطفال.أصدرت نجمة الكوميديا الفنانة والصحافية الجزائرية فايزة مليكشي وهي أول فنانة جزائرية تصدر ألبوم غنائي جديد خاص بالأطفال يحمل عنوان النظافة يحتوي على ستة أغاني تربوية هادفة موجهة للأطفال من كلماتها وألحانها …

أكمل القراءة »

وجع

كان دائما يسأل نفسه أي طريق أسلكه دون عكازها ..كانت دوما تجيب نفسها عكازه وﻻ ظلمتي..كان يحاول إخراجها بصورة قديسته كانت تتهيأ للخروج من قصته..كان يراها نورا يضيء ليله الدامس كانت ﻻ تبصره حتى في وضح النهار..كان يضمها بحب شديد ﻻ تدركه كانت تضمه بخوف شديد يفهمه..كان يبكي من بسمة …

أكمل القراءة »

لَحْنُ الْمَوَاوِيلِ

الْبٍدَايَةُ..وَرْدَةٌ مُلَوَّنَةٌ بِقَوْسِ قُزَحٍ فَوْقَ شَطِّ الْقَمَرِ نِهَايَةٌ.وَ النِّهَايَةُ كُحْلٌ عَيْنٍ نَالَ مِنَ الْبِدَايَةَ وَهَزَمَ كُلَّ الْأَسَاطِيلِ كَائِنَانِ جِئْنَا مُتَلَاصِقَانِ..كَأَمْوَاجِ الْبِحَارِ.الْمَوْتُ قِطْعَةٌ فِي صِرَاعِ الْكَوْنِ وَ الْعَيْشُ حِكَايَةٌ خَفَقَانٍ لَذِيذٍ.كَأَنَّهُمَا يَتَدَاخَلاَنِ وَ يَتَنَاحَرَانِ..مَرَّةً بِالْقَلْبِ وَ مَرَّةً بِالْعَيْنَيْنِ.كُنَّا خُلُودًا..غَارِقًا بِأَزْمِنَةِ الْمَرَاسِيلِثُمَّ مَرَّ عُمْرٌ مِنَ الضِّيَاعِ وَ مَرَرْنَا حِينًا فِي الْبِقَاعِ.قَطَعْنَا فِيهَا …

أكمل القراءة »

مَعِينُ الْوًجْدِ

مُنْذُ الْبَدْءِ..يَتَجَلَّى مِنْ عَلْيَاءِ السِّدْرَةِ..نُورٌ وَضَّاحٌ ..عَلَى أَدِيمٍ..مَهْجُورَ الرُّوحِ..عَلَى سَطْحٍ..جَدْبٍ مُوحِشٍ..حُكْمُهُ إِلَى النَّيْطَلِ. لَا يُجْزِي ثَمْرًا وَ لَا يُهْدِي رَحِمًا..وَ حِينَ الْقَدَرِ.. يَتَحَلَّى رَحَمَاتَ هَطْلٍ فَيَّاضٍ..يَلْثُمُ كَبِدَ الْبَتْرَاءِ ..يَسِيلُ كَنَبْعٍ مَاجِدٍ..تَنْسَكِبُ لُجَجُهُ..كَاسِحَةً الْهَلَاكَ..وَاصِلَةً الْمُهَجَ..حَاشِرَةً فِى الْبُرْضَةِ..الرُّوَاءَ..الْإِرْتِيًاحَ وَ الْأَزَلِيَّةَ..لِيَتَزَعَّمَ الطُّهْرُ ..إِكْصَاصَ الْفَوْظِ..لِيَسْقِي يَابِسَةً مُلْتَاحَةً..وَ يُغْدِقَ..بِطِيبِ نِعَمٍ..عَلَى كُلِّ فُؤَادٍ..يَتَضَوَّرُ سَغَبًا..عَلَّ الْإِنْسَانَ يُدْرِكُ …

أكمل القراءة »

الْفَصْلُ الْأَخِيرُ

أَطُوفُ..بَأَرْوِقَةِ الْقَصِيدَةِبَاحِثًا فِيهَا..عَنْكِعَنْ إِسْمِكِ..عَنْ رَسْمِكِعَنْ مِحْرَابِ..هَمْسِكِأَطُوفُ..بِقَطَرَاتِ النَّدَىعَلَّ خَدَّكِ..أمِيرَتِييَحْمِلُنِي..لِأََبْجَدِيَّتَكِ الْفَاخِرَةِلِنُحَلِّقَ سَوِيًا..كَمَا طَيْرَانِ مُهَاجِرَانِفِي سَمَاءِ الْمُعْجَزَاتِ..الْآنَ..أُلْقِي السَّلاَمَ الْأَخِيرَعَلَى بَقَايَا رِوَايَةٍ..لَنْ تَرَى النُّورَكَمِثْلِ حُرُوفٍ.. مُبْتَلَّةٍ بِالدُّمُوعُِملَوَّنَةٍ بِسُكُونِ..الصَّمْتِ الْأَسْوَدِعَلَّ الْفَصْلَ الْأَخِيرَ..يُطِلُّلِتُوَرِّقَ..شَجَرَةُ الْحَيَاةِبِنَسِيمِ..الْعَوْدِ الْمُبَارَكِ عماد الدين التونسي

أكمل القراءة »

وحْشة وحْم

علَى ضِفاف الْمجَرّة معْمعَةتطْحن أشْجار الْخَريفتحْت رُكام تفاصِيل الجُرحتتَّبِع خُطى وحْلٍ ومصْيدةتفْتحُ سُكون الْوجعِ الْقدِيملاَ حُدود للذّوَبان والْوحْم الْمجْنونيحْفِر إسْمان علَى صدْر الْغُيوم الْعارِيةينْقُش رُقاد الّليْل عَلى الْعُشب الْغارِق فِي الْشّهْوة الْجامِحةهِي الْحَياة واحِدة فَقطكائنَان والْغُول والطّائِر الذّهبيُّيتداخَلان يتَناحران فيهِما يتصَارعانوفِي ثنَايات الْعُمر وِحْشة تمُرعلَى رَبابة الرِّضاب الْمُسجّاةكمَا القُرُنْفُلة الْحمْراءتتخَطّى …

أكمل القراءة »

الْإِبتلاء

عريقٌ كَما الزّيتُون فِي الْبَيادرأغَازل جُبّة الْحريقطليقٌ كمَا الطّيُور بَين المدارَاتأُراقِص نبْض الغرِيقبرِيقي كَما النُّور عَلى مَشارف الْمجَرّاتأُناشِد اللّيْل أنْ يستفِيقمجنُون إحْتواء مرْفوض إنتِماءمصلوبٌ علَى جِذع السَّماءأدُور ولمْ وﻻَ ولنْ أخُورعلَى الْمقْصلة مشْنوق إبتِلاء عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

أكمل القراءة »