الرئيسية / آخر الأخبار / الحازة المنطقة الغنية-الثرية ذات المخزون الباطني العميق تعاني الفقر والحرمان ومطالب الأهالي بين الرفوف منذ 1994

الحازة المنطقة الغنية-الثرية ذات المخزون الباطني العميق تعاني الفقر والحرمان ومطالب الأهالي بين الرفوف منذ 1994

في زيارة أداها المعتمد الجديد لفوسانة بشير عناية منذ أيام لعمادة الحازة أراد من خلالها التعرف عن قرب عن المنطقة ولكن الزيارة كانت مختصرة على مجمع مائي قديم اتضح خلال زيارته وبالإستعانة بأهل الخبرة ممن يمثل مندوبية الفلاحة بالقصرين وبعد إدخال كاميرا كشفية أن الخلل عائد بالأساس لحجارة حالت دون خروج المياه على الوجه المطلوب في إنتظار إيجاد الحل، أيضا تحول المعتمد إلى مقاطع الحجارة بالحازة حيث توجد شركة إيطالية تهتم بالتنقيب على الرخام ويذكر أن المالك للأرض يعاني الديون وغيرها من الصعوبات حيث أن إخراج المقاطع لا يعود بالنفع الواضح والملموس على المنطقة ولا أنه حقق للمالك المصلحة الذاتية وذلك يرجع بالأساس إلى تكلفة التنقيب وهذا الأمر مقلق للجميع.
عناية الجديد تحول أيضا إلى البئر المستحدث و عاين الأشغال هناك.
كل هذه التحركات على أهميتها تعتبر غير كافية نظرا لضعف ميزانية معتمدية فوسانة إلا إذا تدخل الوالي الحالي عادل المبروك وطلب تعزيز الميزانية لتفي بالغرض وتحقق مطالب الأهالي الذين ملوا الوعود السابقة وسئموا الزيارات العقيمة.
الأمل قائم وأهالي الحازة على يقين بقرب ساعات التغيير وهم على ثقة بالمعتمد الجديد السيد بشير عناية وهم أيضا في إنتظار تحرك يحسب للوالي المبروك الذي لم يزر المنطقة رغم مطالبتهم بالزيارة وتفقد حال الرعية هناك ولكن زيارة المعتمد زال بها البأس إلى حين بأعتبار الجميع يبحث عن الملموس والمحسوس.
الحازة منطقة ثرية-غنية ذات ثروات باطنية تبحث عن مسؤول حقيقي يوظف كل خبراته وذكاءه ويتحرك من أجل منطقة تبحث عن التغيير الفعلي ولا ننسى أن من أهم المطالب النور الكهربائي للجميع ولكل المنازل والبيوت، كذلك الماء الصالح للشراب والمسالك الفلاحية الحيوية ذات الأولوية وهذا ليس بالإعجاز لمن يرغب في العمل والإصلاح ولمن يبحث عن سطر في صفحات التاريخ فمطالب الحازة معلقة منذ 1994 في إنتظار صناع الحدث وفي إنتظار الجديد.

شاهد أيضاً

بلدية الشرايع مشرق الشمس تبرم اتفاقية مع منظمة الشباب الناشط لإنجاز مشروع ملعب رياضي

أبرمت بلدية الشرايع مشرق الشمس بولاية القصرين الخميس31 مارس 2022, إتفاقية شراكة وتعاون مع منظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *